السيرة الذاتية للمترجم
عرودكي اللقب
بدر الدين عرودكي الاسم
1361هـ - 1942م تاريخ الميلاد
تاريخ الوفاة
سوريا الدولة
  التخصص
 
الفرنسية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

حياته:

ولد في مدينة دمشق في 25/10/1942.

تلقى تعليمه فيها وواصل تحصيله الجامعي فتخرج في جامعة دمشق حاملاً الإجازة في الحقوق عام 1970 بعدئذ حضر الـ (دكتوراه) في باريس عام 1974.

عمل في المؤسسة العامة للسينما في سورية.

عضو جمعية النقد الأدبي.

النشأة الأولى:

"بدر الدين عرودكي" كاتب ومترجم وصحافي، صاحب إسهامات فكرية وثقافية واسعة، وهو عضو جمعية النقد الأدبي، وله اهتمام خاص بالسينما، وشارك عام 1971 في تنظيم أول مهرجان سينمائي في سوريا بصفة الأمين العام لـ «مهرجان السينما البديلة» .

وُلد «بدر الدين عرودكي» في دمشق عام 1942م، وفيها تلقى تعليمه وواصل تحصيله الجامعي فتخرَّج في جامعة دمشق حاصلًا على الليسانس في الحقوق، ثم في الآداب قسم الفلسفة والدراسات الإجتماعية عام 1970م. وهو يقيم في فرنسا منذ عام 1972م، حيث انتقل إليها في بعثة دراسية، حصل خلالها على شهادة الأستاذية في علم الإجتماع من جامعة باريس عام 1974م، ثم على دبلوم الدراسات المعمَّقة من المعهد العالي للدراسات الاجتماعية عام 1976م، وفي عام 1981م ناقش رسالة الدكتوراه التي أعدها بإشراف «جاك بيرك» وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة باريس.

بعد أن عمِل عرودكي في مجلة «الطليعة» السورية بوصفه مسؤولًا عن قسمَي الفنون والآداب، انتقل للعمل في المؤسسة العامة للسينما في سوريا، وشغل منصب مدير التخطيط والدراسات السينمائية بين عامي 1971 و1972م. وخلال إعداده رسالة الدكتوراه، عمِل في المكتب الثقافي لدولة الكويت في باريس، وسرعان ما كُلِّف بمهام المندوب الدائم لدولة الكويت لدى اليونسكو، ثم شغل عدة مناصب مهمة في معهد العالم العربي اعتبارًا من ديسمبر 1983م، وكُلِّف بمهمة المدير العام المساعد للمعهد بين عامي 2008م و2012م.

وبالتوازي مع تلك المسيرة المهنية الحافلة، مارس عرودكي العمل الصحفي والكتابة والترجمة. أمَّا الكتابة فقد كتب في مجالات النقد الأدبي والسينمائي والفني، ونُشِرت له كبرى مجلات وصحف سوريا ولبنان ومصر دراسات وأبحاثًا فكرية ونقدية تزيد على 400 بحثًا ودراسة، وأسهم في فرنسا في تأسيس مجلة «اليوم السابع» التي عمل مديرًا لها، كما نشر عددًا من الدراسات في علم الاجتماع الثقافي، ودُعي بصفة رئيسَ تحريرٍ زائرً لمجلة «الماجازين ليتيرير» لتحرير عدد آذار/مارس 1988 الذي خصص للأدب العربي المعاصر وصدر بمناسبة لقاء الروائيين العرب والفرنسيين الذي نظمه عرودكي في معهد العالم العربي بين 3 و 5 آذار 1988.

أمَّا عن الترجمة من الفرنسية إلى العربية، فقد ترجم عرودكي العديد من القصص والأبحاث لكتاب الرواية الجديدة، إلى جانب أكثر من ثلاثين كتابًا لكبار علماء الاجتماع والتاريخ والأدب، من بينها: كتاب «معك» لسوزان طه حسين، ورواية «الآخر مثلي» لساراماجو، وكتب ميلان كونديرا حول فن الرواية : فن الروايىة، الوصايا المغدورة، الستار. ومن العربية إلى الفرنسية، ترجم العديد من الدراسات، وشارك في ترجمة مجموعة مختارة من الشعر اليمني المعاصر.

من ترجماته:

مقدمات في سيسولوجية الرواية- ترجمة- لوسيان غولدمان -دار الحوار 1993.

لكتب المُترجَمة:[عدل]

مَعَك ـ سوزان طه حسين ـ دار المعارف بالقاهرة 1979

الفكر العربي في معركة النهضة، أنور عبد الملك، دار الآداب، بيروت، 1974

مقدمات في سوسيولوجيا الرواية، لوسيان غولدمان، دار الحوار، اللاذقية

الكلمات والأشياء، ميشيل فوكو، مركز الإنماء القومي، بيروت (يالاشتراك مع..)

فن الرواية، ميلان كونديرا، دار أفريقيا الشرق، الدار البيضاء 2001

مقالات حول الفردانية، لويس دومون، المنظمة العربية للترجمة، بيروت 2006

ثلاثية حول الرواية: فن الرواية، الوصايا المغدورة، الستار ـ المشروع القومي للترجمة، المجلس الأعلى للثقافة، القاهرة 2007

نظام الزمان، كريستوف بوميان، المنظمة العربية للترجمة، بيروت 2009

الدكتور بدر الدين عرودكي: كاتب ومترجم وصحافي، صاحب إسهامات فكرية وثقافية واسعة، وهو عضو جمعية النقد الأدبي، وله اهتمام خاص بالسينما، ونظَّم أول مهرجان سينمائيٍّ في سوريا تحت عنوان «مهرجان السينما البديلة».

وُلد «بدر الدين عرودكي» في دمشق عام ١٩٤٢م، وفيها تلقى تعليمه وواصل تحصيله الجامعي فتخرَّج في جامعة دمشق حاصلًا على الليسانس في الحقوق، ثم في الآداب قسم الفلسفة والدراسات الاجتماعية عام ١٩٧٠م. وهو يقيم في فرنسا منذ عام ١٩٧٢م، حيث انتقل إليها في بعثة دراسية، حصل خلالها على الأستاذية في علم الاجتماع من جامعة باريس عام ١٩٧٤م، ثم على دبلوم الدراسات المعمَّقة من المعهد العالي للدراسات الاجتماعية عام ١٩٧٦م، وفي عام ١٩٨١م ناقش رسالة الدكتوراه التي أعدها بإشراف «جاك بيرك».

بعد أن عمِل عرودكي في مجلة «الطليعة» السورية بوصفه مسئولًا عن قسمَي الفنون والآداب، انتقل للعمل في المؤسسة العامة للسينما في سوريا، وشغل منصب مدير التخطيط والدراسات السينمائية بين عامي ١٩٧١ و١٩٧٢م. وخلال إعداده رسالة الدكتوراه، عمِل في المكتب الثقافي لدولة الكويت في باريس، وسرعان ما كُلِّف بمهام المندوب الدائم لدولة الكويت لدى اليونسكو، ثم شغل عدة مناصب مهمة في معهد العالم العربي اعتبارًا من ديسمبر ١٩٨٣م، وكُلِّف بمهمة المدير العام المساعد للمعهد بين عامي ٢٠٠٨م و٢٠١٢م.

وبالتوازي مع تلك المسيرة المهنية الحافلة، مارس عرودكي العمل الصحفي والكتابة والترجمة. أمَّا الكتابة فقد كتب في مجالات النقد الأدبي والسينمائي والفني، ونُشِرت له كبرى مجلات وصحف سوريا ولبنان ومصر دراسات وأبحاثًا تربو على ٤٠٠ بحثًا ودراسة، وأسهم في فرنسا في تأسيس مجلة «اليوم السابع» التي عمل مديرًا لها، كما نشر عددًا من الدراسات في علم الاجتماع الثقافي، ودُعي رئيسَ تحريرٍ زائرًا لمجلة «الماجازين ليتيرير» التي خصصت أحد أعدادها للأدب العربي.

أمَّا عن الترجمة من الفرنسية إلى العربية، فقد ترجم عرودكي العديد من القصص والأبحاث لكتاب الرواية الجديدة، إلى جانب أكثر من ٢٥ كتابًا لكبار علماء الاجتماع والتاريخ والأدب، من بينها: كتاب «معك» لسوزان طه حسين، ورواية «الآخر مثلي» لساراماجو، وكتاب «فن الرواية» لميلان كونديرا. ومن العربية إلى الفرنسية، ترجم العديد من الدراسات، وشارك في ترجمة مجموعة مختارة من الشعر اليمني المعاصر.

  روابط تحميل
 
  مراجع ومصادر
 

http://www.awu-dam.org/dalil/14ain/dlil048.htm

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%AF%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86_%D8%B9%D8%B1%D9%88%D8%AF%D9%83%D9

%8A

https://www.hindawi.org/contributors/75153159/