السيرة الذاتية للمترجم
جمال الدين اللقب
نادية جمال الدين الاسم
تاريخ الميلاد
تاريخ الوفاة
مصر الدولة
 
الآداب
التخصص
 
الفرنسية الإنجليزية الإسبانية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

 نادية جمال الدين محمد مترجمة مصرية، رئيسة قسم اللغة الإسبانية بكلية الألسن، جامعة عين شمس.

نشأت في مدينة الإسماعيلية؛ حيث هيئة قناة السويس، ومزيج من الثقافات: الإنجليزية والفرنسية واليونانية والإيطالية، فصار فكرها أكثر انفتاحًا، وألمت بالفرنسية والإنجليزية، وبعض الإيطالية عن طريق والدها، وعن طريق التحاقها بمدرسة الراهبات الفرنسسكان، الأمر الذى هيأها للالتحاق بكلية الألسن، ولتكون الأولى على الكلية عام1973م، وتحصل على الماجستير بامتياز في نوفمبر1981، ثم على الدكتوراه من جامعة الأوتونوما بمدريدبأسبانيا في يوليو 1987م، وتنال درجة الأستاذية في الترجمة واللغة الأسبانية عام 1999م، وتصبح رئيسة قسم اللغة الأسبانية بكلية الألسن بجامعة عين شمس في أغسطس 2004م.

الوظائف التي تقلدتها:-

حصلت على الدكتوراه عام 1987 من كلية الفلسفة والآداب-جامعة الأوتونوما (مدريد-اسبانيا)

عملت كمذيعة ومترجمة ومعدة برامج فى اذاعة اسبانيا الخارجية من 1983 الى 1987.

رئيس قسم اللغة الاسبانية بكلية الألسن جامعة عين شمس من 2004 الى 2010 .

مقرر اللجنة العلمية الدائمة بمركز اللغات والترجمة بأكاديمية الفنون لوظائف الأساتذة المساعدين للدورة السادسة (2005-2008) وللأساتذة المساعدين للدورة السابعة 2011/2014

عضو لجنة الدراسات الأدبية واللغوية بالمجلس الأعلى للثقافة 2009-2010

عضو لجنة تطوير المناهج بكلية الألسن جامعة عين شمس

عضو بلجنة اخلاقيات البحث العلمي بكلية الألسن – وعضو لجنة الحكماء بالكلية

عضو بلجنة الترقيات بالمجلس الأعلي للجامعات

عضو بلجنة الترقيات الخاصة بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر

قائمت بعمل رئيس قسمي اللغة اليابانية واللغة الكورية بكلية الألسن جامعة عين شمس من 2011-2015

عضو لجنة التحكيم لجائزتي "رفاعة الطهطاوي" و"الشباب" للترجمة بالمركز القومي للترجمة

عضو لجنة الترجمة بالمجلس الأعلى للثقافة منذ 2015

الجوائز التي حصلت عليها:-

جائزة الدولة التشجيعية للترجمة عام 1994 عن كتاب" متاهة الوحدة" للكاتب المكسيكى أوكتابيوباث.

الجائزة الأولى لمسابقة " الآداب المكسيكية" عام 1994التى نظمتها السفارة المكسيكية بالقاهرة بالتعاون مع دار نشر C.E.العالميةِ فى نوفمبر عام 1994 بدراسة بعنوان "الأسطورة بين عبد الوهاب البياتى وأوكتابيو باث".

جائزة جامعة عين شمس التقديرية في الفنون والآداب لعام 2012.

لها العديد من الترجمات المنشورة في مجال الرواية والمسرح والشعر والمقال، الخ.

  روابط تحميل
 
عنوان الكتاب التحميلات
شباب الشرق الأوسط: جيل يترقب وعود لا تتحقق معاينة وتنزيل
  مراجع ومصادر
 

مرجع 1