السيرة الذاتية للمترجم
المصري اللقب
إيريس حبيب المصري الاسم
1910 م تاريخ الميلاد
1994 م تاريخ الوفاة
مصر الدولة
 
الدّيانات
التخصص
 
الإنجليزية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

 المؤرخة إيريس حبيب المصري أحد أبرز المؤرخين الاقباط كاتبة قصة الكنيسة القبطية.

الأسرة

ولدت في أسرة قبطية 10 مايو - آيار 1910 (من كتابها تاريخ الكنيسة ج7- صفحة27). والدها حبيب المصري كان وكيل المجلس الملي العام. للكنيسة القبطية الأرثوذكسية. وكان لها اثنين من الأخوة أمين الذي كان جراحا بارزا، وتوفي في الخمسينات من القرن الماضي، وسامي الذي كان مدير مكتب الدولة المصرية للسياحة في لندن، واثنين من الاخوات ايفا، التي ساعدت إيريس في عملها ودورا، التي كانت متزوجة من الدكتور عزيز حبيب المصري.

والدها كان وكيل المجلس الملي العام لثلاث فترات، وكان معروفا لدعمه القوى لرسامه راهب كبابا الإسكندرية وليس أسقف. هذه المسالة تسبب النزاع الجاري في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ورغم أن المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد نظر في الستينات إلى ان الاسقف العام سكرتير لقداسة البابا في درجة أسقف، اعتبرت الأنسة إيريس حبيب المصري في قائمة باباوات الإسكندرية القبطية الأرثوذكسية البابا شنودة الثالث (1971 - 2012)، الذي كان أسقفا عاما من قبل، رابع أسقف يصبح بابا بعد الباباوات بعد الباباوات البابا يوحنا التاسع عشر (1928 - 1942) والبابا مكاريوس الثالث (1942 - 1944) والبابا يوساب الثاني (1946 - 1956).

التعليم

حصلت إيريس على ليسانس في الآداب، تخصص في التعليم من كلية جامعة لندن في 1938.

بين 1952 و1954 واعربت عن متابعة بحوثها في كلية dropsie، فيلادلفيا، وفي 1955، ذهبت إلى لندن للحصول على مزيد من المواد والوثائق.

في 1954، عين البابا يوساب الثاني إيريس مندوب الكنيسة القبطية إلى الجمعية الثانية للمجلس العالمي للكنائس في ايفانستون، الينوي، الولايات المتحدة الأمريكية.

من 1955 إلى 1985 إيريس محاضرة في التاريخ القبطي في الكلية الإكليركية في كل من القاهرة والإسكندرية وفي معهد الدراسات القبطية.

في 1959 قامت إيريس حبيب المصري بتسجيل اسمها في قوائم انتخاب البطريرك وقامت خمسه وثلاثين سيدة قبطية بتسجيل أسمائهن أيضاً للاشتراك في انتخاب البطريرك، ولكن وكيل المجلس الملي شطب أسمائهن حتى قبل تغيير اللائحة.

تاريخ الكنيسة ومؤلفاتها:

اهتمت بتاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وفي عام 1948 نشرت المجلد الأول من المجلدات التسعة هي كتاب عن تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية يسمى (قصة الكنيسة القبطية).

ومن المهم أن نذكر أن المجلد السابع من هذا التاريخ كان عن عهد البابا كيرلس السادس (1959 - 1971).

كتبت قصة الكنيسة القبطية في اللغة الإنجليزية في مجلدين نشر في سنه 1975 من مجلس كنائس الشرق الأوسط

كتبت في غيرها من الكتب

السيدة العذراء 1970

المرأة في الكنيسة القبطية 1979

تأثير الفرعونية على الحياة القبطية الحديثة 1980

الأنبا صموئيل 1983

القمص بيشوى كامل 1980

حبيب باشا المصري 1971

من ترجماتها:

رسالة القديس أثناسيوس الرسولي في معنى المزامير - البابا أثناسيوس الرسولي.

وفاته:

توفيت إيريس يوم السبت، يوليو2، 1994

  روابط تحميل
 
عنوان الكتاب التحميلات
كتبها كاملة للتحميل معاينة وتنزيل
كتبها كاملة للتحميل - رابط آخر معاينة وتنزيل
كتاب ايريس حبيب المصري مؤرخة الكنيسة القبطية معاينة وتنزيل
  مراجع ومصادر
 

مرجع 1

مرجع 2

مرجع 3

مرجع 4