السيرة الذاتية للمترجم
عبد العزيز اللقب
الفاروق عبد العزيز الاسم
1366هـ - 1946م تاريخ الميلاد
تاريخ الوفاة
مصر الدولة
 
الآداب
التخصص
 
الإنجليزية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

الفاروق عبد العزيز ولد في مدينة المحلة الكبرى، في قلب الدلتا المصرية، في 24 يوليه من عام 1946 ناقد سينمائيّ في الصحافة بالعربية والإنجليزية وكاتب ومقدم لبرامج سينمائية، وكاتب ومنتج ومخرج أفلام وثائقية بالعربية والإنجليزية

كاتب الأطفال:

تميّزت أعمال الفاروق عبد العزيز بالتنوّع منذ بدأ حياته العملية قبل 45 عاماً فحتى قبل تخرّجه من قسم اللغة الإنجليزية وآدابها بكلية الآداب، جامعة القاهرة في عام 1968، كان الفاروق يكتب القصص المصوّرة – الكوميكس لمجلة "ميكي" (الطبعة العربية من إحدى مجلات ديزني) في سلسلة امتدت لحوالي عام بين عاميّ 1967 و1968 بعنوان "أبواب القاهرة" وهي تجربة عادت عليه بالنفع حين استلهمها بعد ثلاثين عاماً حين قامت شركة مركز الرسوم المتحركة Cartoon and Animation Center في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأميركية، حين كان يعمل مستشاراً فنياً للمركز بين عاميّ 1997 و2000، بتكليفه بكتابة ثلاثة أفلام طويلة للأطفال في تلك الفترة قام بإنتاج النسخة العربية من فيلم Knights of Virtue "فرسان الفضيلة" للشركة في الوقت الذي انتهى فيه من كتابة الأفلام الثلاثة التي بدأ توزيع أولها؛ Return of the Golden Queen "عودة الملكة الذهبية"، في نسختين أصليتين بالعربية والإنجليزية في عام  2000

الناقد التشكيليّ:

في عام 1967 قام الفاروق بترجمة كتاب لأحد أهم منظرّي وفناني الفن الحديث؛ بول كلي بعنوانOn Modern Art "في الفن الحديث" (طبعة Faber and Faber مع تقديم لهربرت ريد) ودفع به للنشر في عام التخرّج  1968 في واحدة من أهم المجلات الأدبية والفنية العربية؛ مجلة "المجلة" الشهرية وكان تأثير الترجمة فورياً في الأوساط الفنية فالتحق الفاروق على الفور بجريدة "المساء" القاهرية كناقد فنيّ لفترة امتدت بين عاميّ 1968 و1977 وكانت "المساء" هي الجريدة المسائية الوحيدة آنذاك، وفي صفحتها الفنية نشر الفاروق  ترجمة لكتاب آخر لبول كلي بعنوانPedagogical Sketchbook "كراسات تعليمية" وفي عام 1969 نشرت مجلة "المجلة" ترجمة أخرى للفاروق ضمت ثلاثة مقالات للنحات الإنجليزيّ البارز هنري مور وفي عام 1974 كان النحات الإنجليزيّ المعاصر هيوبرت دالوود ضيفاً على الفاروق في برنامج "آفاق الفن" بالبرنامج الثاني بإذاعة القاهرة، ثم في لقاءات حية مع طلاب ومدرسي كليتي الفنون الجميلة بالقاهرة والإسكندرية وقد شهد عام 1987 عودة إلى الدراسات التشكيلية بنشر ترجمة كاملة، مع تعليق، لكتاب سلفادور دالي "في الفن المستعتق؛ الفن الحديث" مسلسلاً على حلقات في صحيفة "القبس" الكويتية وفي عام 2005 نشر الفاروق دراسة شاملة عن الفنان محمود عبد العاطي في مجلة "الفنون" الكويتية تبعها بأخرى في عام 2009 عن آفاق الفن الإسلاميّ اليوم

مناخ ماكارثي:

في منتصف السبعينيات كان المناخ الحكوميّ المصريّ مهيئاً للإطاحة بمن أطلق عليهم "المتعاطفون مع اليسار" وتمثّل ذلك في إغلاق المطبوعات "المشبوهة" والتي تصادف أن كانت جميعها منافذ لممارسة الفاروق النقد السينمائيّ ففي زمن متقارب تم إلغاء برنامج "من أرشيف السينما" التليفزيونيّ وإجراء تغييرات جذرية في إدارة البرنامج الثاني بإذاعة القاهرة أدت إلى تهجير الفاروق ضمن مجموعة إذاعية أخرى، وإغلاق مجلة "الطليعة" نهائياً ثم الطرد من المساهمة في تحرير نشرة "نادي سينما القاهرة" وشطب صفحة الأدب والفن اليومية من صفحات جريدة "المساء" وقد تم الإغلاق بينما كان الفاروق مشاركاً في أعمال مهرجان بغداد الدولي الثاني لأفلام فلسطين في فبراير 1976 حيث كان عضواً في لجنة اتحاد النقاد العرب ممثلاً لجمعية نقاد السينما المصريين وصحفياً عن مجلة "الطليعة"، التي أغلقت في أغسطس 1976

مقابلات:

وفي بغداد أجرى الكاتب المغربيّ أحمد المديني لقاء مطولاً مع الفاروق نشره في حوالي صفحتين في صحيفة "المحرر" اليومية المغربية في مايو من نفس العام وكانت تلك المقابلة الصحفية بداية في سلسلة طويلة من المقابلات امتدت من القاهرة إلى الكويت والمغرب ومن بغداد إلى الهند ومن بريطانيا إلى الولايات المتحدة وقد شملت المقابلات الأميركية مقابلات صحفية معVariety "فارايتي" أجراها جوردون هيتشنز في يوليه 1981 وأخرى نشرها هانك وربا في "فارايتي" أيضاً ضمن ملف عن السينما والتليفزيون في الخليج في فبراير 1982 وفي عام 1984 نشرت جين برودي موضوعاً في صحيفة Los Angeles Times "لوس أنجلوس تايمز" عن التمويل الخليجيّ في صناعة السينما الأميركية تضمّن لقاء مع الفاروق ركزّت فيه على دوره في نشر الثقافة السينمائية في المنطقة وعلى ضوء معرفة الفاروق بظروف الإنتاج التليفزيوني والمحاولات السينمائية في المنطقة كلفته مجلة Arts & The Islamic World "الفنون والعالم الإسلامي" الفصلية البريطانية بكتابة ملف حول هذا الموضوع في ربيع 1985 ما لبث أن ترجم إلى العربية وقامت وزارة الإعلام الكويتية بنشره في كتاب مستقل في عام 1986 أما المقابلات الإذاعية غير العربية فتشمل إذاعة صوت أميركا في واشنطن العاصمة في يوليه 1981 وإذاعة الشرق في باريس في أكتوبر 2009

فانيسا:

لعلها واحدة من أهم المشاركات في الدورة الثالثة من مهرجان بغداد الدوليّ لأفلام فلسطين (1978) مشاركة الممثلة والسياسية البريطانية فانيسا ردجريف وكانت فانيسا عائدة للتو مع فريقها من تصوير جديد في مخيمات اللاجئين وقواعد الثوار في جنوب لبنان برفقة فيلمها الوثائقيّ القوي The Palestinian "الفلسطينيّ" من إخراج روي باترسبي بعد مشاهدة الفيلم المحمّل بشحنات ثورية نابضة قام الفاروق بتسجيل لقاء تليفزيوني معها بثّه تليفزيون بغداد مرات عدة خلال المهرجان، وأعقب ذلك بلقاء آخر نشر في صحيفة "آراب تايمز" بالإنجليزية في الكويت ترجم بعدها ونشر بالعربية في يومية "السياسة" في أبريل 1978 غير أن فوزها بجائزة الأكاديمية الأميركية (الأوسكار) كأحسن ممثلة مساعدة عن أدائها الممتاز في فيلم فريد زينمان "جوليا" (1978)، والضجة الكبرى التي أثارها ترشيحها في الأساس ثم ما جاء في خطاب قبولها الجائزة أمام 180 مليون مشاهد، الدافع الرئيس وراء السعي نحو إنتاج فيلم وثائقيّ عن مسيرتها كممثلة وامرأة سياسية وعندما اقترح الفاروق علي فانيسا المشروع في مايو 1978 أخذ المشروع طريقه إلى التنفيذ بالمشاركة مع شركة New Park Productions الإنجليزية، وتم اختيار روي باترسبي لإخراج الفيلم وكريس منجس كمدير للتصوير (وقد صار مخرجاً فيما بعد) مع قيام الفاروق بكتابة الفيلم وإجراء المقابلات وقد استغرق إنتاج فيلم Vanessa talks with Farouk Abdulaziz[2] "فانيسا تتحدث إلى فاروق عبد العزيز" (1980) قرابة عامين بسبب انشغال فانيسا بتصوير فيلم CBS التليفزيونيّ Playing for Time "العزف لكسب الوقت" ويوثّق الفيلم الظهور الأخير للسير مايكل ردجريف على الشاشة حين لعب جزءاً من المشهد الأخير الذي يلتقي فيه الملك لير مع ابنته كورديليا في مأساة شيكسبير "الملك لير".

 في كتابها الصادر في عام 1991 بعنوانVanessa Redgrave; An Autobiography "فانيسا ردجريف؛ سيرة ذاتية" (طبعة Random House/New York) تتناول فانيسا الظروف التي رافقت إنتاج الفيلم ثم مبادرة الفاروق بدعوتها لزيارة الكويت خلال الإنتاج في عام 1979

  روابط تحميل
 
  مراجع ومصادر
 

          http://arwikipediaorg/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%88%D9%82_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2 http://bucaillelegacycom/Ar/farouqAbdulAzizhtml

http://bucaillelegacycom/Ar/farouqAbdulAzizhtml