السيرة الذاتية للمترجم
رمزي اللقب
إبراهيم رمزي الاسم
1301هـ - 1884م تاريخ الميلاد
1368هـ - 1949م تاريخ الوفاة
مصر الدولة
 
الفنون
التخصص
 
الإنجليزية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

حياته:

إبراهيم رمزي، هو واحد من أبرز دعائم المسرح العربي الحديث ورائد من رواده، حيث كانت لإسهاماته أثر عميق في نهضة المسرحية العربية الحديثة في مصر. وهو من أوائل الذين حاولوا تأصيل الأجناس الأدبية الجديدة كما يقول دكتور عبد الحميد يونس، فقد أنشأ القصة القصيرة وأسهم في مجال الرواية التاريخية.

ولد إبراهيم رمزي في السادس من أكتوبر عام ١٨٨٤م بمدينة المنصورة محافظة الدقهلية، حيث تلقى تعليمه الابتدائي، وانتقل بعدها إلى القاهرة ليحصل على شهادة البكالوريا من المدرسة الخديوية الثانوية عام ١٩٠٦م، ثم سافر إلى بيروت ليلتحق هناك بالجامعة الأمريكية، وقد حصل رمزي على دبلوم مدرسة المعلمين العليا عام ١٩٢١م، كما حصل على شهادة في التعاون من جامعة مانشستر.

عُيِّن إبراهيم رمزي في بداية حياته الوظيفية مترجمًا بالمحكمة المدنية للخرطوم، وفي هذه الأثناء، قابل الإمام محمد عبده الذي أبدى إعجابًا كبيرًا ببراعة رمزي في العربية، وشغفه ومعرفته الكبيرة بالأدب الإنجليزي. عاد إبراهيم رمزي إلى القاهرة، ليعمل مترجمًا بجريدة اللواء، ثم انتقل بعدها ليعمل كرئيس لتحرير القسم الأدبي بجريدة البلاغ، كما عمل مفتشًا لمدارس المعلمين، وترقى إلى أن عُيِّن سكرتيرًا للجنة العليا للبعثات، وظل في منصبه هذا إلى أن أحيل إلى المعاش عام ١٩٤٤م.

ترك إبراهيم رمزي حوالي خمسين كتابًا بين مؤلف ومترجم، تعددت أشكالها وألوانها، بين المسرحيات التاريخية، والمسرحيات الاجتماعية الكوميدية، حيث طرح العديد من المشكلات الاجتماعية والأخلاقية ذات الصلة بالبيئة المصرية وعالجها.

توفي إبراهيم رمزي في مارس عام ١٩٤٩م عن عمر يناهز الخامسة والستين عامًا، مخلفًا وراءه تراثًا أدبيًا عريقًا، أفاد من جاء بعده من الأجيال اللاحقة.

من مؤلفاته:

•الحاكم بأمر الله – مسرحية

• أبطال المنصورة - مسرحيه

•البدوية – مسرحية

•بنت الاخشيد - مسرحية

•قصة باب القمر، 1936

•قصة ضيق الرسول، 1947

•رواية ذئاب الكوفة، لم تنشر بعد

من أهم ترجماته:

•قيصر وكليوبترا – لبرنارد شو

• الملك لير – لشكسبير

•ترويض النمرة – لشكسبير

• عدو الشعب – لابسن

  روابط تحميل
 
  مراجع ومصادر
 

مرجع 1

مرجع 2