السيرة الذاتية للمترجم
البصير اللقب
محمد مهدي بن محمد بن عبد الحسين الاسم
1312هـ 1895م تاريخ الميلاد
1394 هـ 1974م تاريخ الوفاة
العراق الدولة
 
الآداب
التخصص
 
الفرنسية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

حياته:

محمد مهدي البصير هو شاعر عراقي ولد عام 1895 في مدينة الحلة بالعراق .

من مؤسسي حزب حرس الاستقلال في العراق عام 1919 . عضو الحزب الوطني العراقي بقيادة جعفر أبو ألتمن عام 1922 . لقب بشاعر ثورة العشرين لما قدمه من شعر فيها وفي كل قضايا العراق الوطنية . درس في جامعة مونبلييه في فرنسا 1931 ـ 1937 وحصل على شهادة الدكتوراه في الأدب الفرنسي . عمل أستاذ في دار المعلمين العالية في جامعة بغداد حتى تقاعد في ستينات القرن العشرين . توفي في بغداد عام 1974 .

مرحلة النضال ضد الاستعمار البريطاني

عندما احتل الجيش البريطاني بغداد عام 1918، كان البصير من أوائل المنخرطين في النضال ضد المحتلين الغزاة، فانتمى إلى حزب "حرس الاستقلال" الذي كان يطالب باستقلال العراق تحت قيادة ملك هاشمي، والذي أسسه السيد محمد الصدر في الكاظمية ببغداد، وأصبح البصير أمين سره في الحلة . ثم انتقل إلى بغداد عام 1919، وهناك عمل على رصّ صفوف البغداديين عن طريق إحياء المجالس الخطابية الحماسية في مساجد بغداد القديمة مثل مسجد سيد سلطان علي والحيدرخانة، حيث أخذ يجمع لأول مرة في تاريخ العراق بين مجالس الذكر لمناقب سيد المرسلين النبي محمد (ص) وبين التعزية الحسينية . وكانت هذه المجالس يشارك فيها الأدباء بإلقاء القصائد والخطب الحماسية . ولم يرق لأذناب الاستعمار البريطاني هذا النشاط الوطني، فعاقبت حكومة الاحتلال الإنكليزي أحد الشعراء الذين ألقوا قصيدة في التنديد بهم، فانعقد في اليوم التالي مجلس كبير في جامع الحيدرخانة، واعتلى البصير المنبر وطالب الحضور بالخروج معه في مظاهرة احتجاج ضد الاستعمار . وبالفعل فقد خرجت الجموع في مظاهرة قوية تهتف ضد الاحتلال وتطالب بخروج المستعمر، فواجه الإنكليز المتظاهرين العزل بفتح النار عليهم من مدرعاتهم الحربية واستشهد أحد المتظاهرين . وفي اليوم التالي، انطلقت في بغداد مظاهرة أكبر لتشييع الشهيد، وقام البصير بالصلاة عليه وتأبينه . واستمرت مقارعة البصير للاحتلال بخطبه وقصائده الرنانة، ومنها قصيدته " وطني".

تعرض البصير للاعتقال عدة مرات في معسكرات الجيش الإنكليزي بسبب نشاطه الوطني، ولكنه لم يبالي بالاعتقال لما يتمتع به من قوة العزيمة ووضوح الرؤية والإيمان بقضية استقلال العراق العادلة وحرية شعبه بكافة فئاته . وقد عرض الإنكليز عليه مختلف المغريات مثل الأراضي الزراعية الخصبة والمناصب الرفيعة، ولكنه رفضها كلها بإباء وشمم رغم كفاف بصره وضيق ذات يده . وعندما ثار الشعب العراقي ضد الإنكليز في ثورة العشرين، كان البصير في مقدمة الثوار . وبعد نجاح ثوار العراق في فرض الاستقلال على الإنكليز، وتنصيب الأمير فيصل الأول ملكاً على العراق تحت صك الانتداب عام 1921، واصل البصير خطبه الحماسية ضد الانتداب البريطاني لتحقيق الاستقلال الناجز، إلى جانب قيامه بالتدريس في جامعة آل البيت في بغداد . فألقت سلطات الانتداب عليه القبض مع كوكبة من المناضلين العراقيين الشرفاء، ومنهم الزعيم الوطني جعفر أبو التمّن، ونفاهم المندوب السامي البريطاني إلى جزيرة "هنجام" القاحلة والكائنة في أعماق الخليج العربي وذلك عام 1922. وبعد فترة ستة شهور من النفي القاسي، وفشل الإنكليز في كسر شكيمة الزعماء الوطنيين العراقـيـين الأحرار، عاد المنفيون من هنجام إلى العراق . وكان البصير آخر من سمح له بالعودة إلى بغداد حيث بقي منفياً في البصرة، فأستغل هذا النفي الجديد وكتب أول وأدق كتاب عن تاريخ ثورة العشرين المجيدة، كما طبع أولى دواوينه الشعرية .

مؤلفاته من الكتب

تاريخ القضية العراقية ــ الجزء الأول 1923 ـ الجزء الثاني 1923

بعث الشعر الجاهلي ــ مطبعة التفيض ــ بغداد 1939

نهضة العراق الأدبية في القرن التاسع عشر ـ الطبعة الأولى ـ مطبعة المعارف بغداد 1946.

خطرات ــ الطبعة الأولى مطبعة المعارف ــ بغداد ــ 1952.

البركان ــ منشورات مجلة المعلم الجديد ــ بغداد ــ1957.

سوانج ــ الجزء الأول ــ مطبعة المعارف ــ بغداد 1967.

سوانج ــ الجزء الثاني ــ دار الحرية للطباعة ــ بغداد 1967.

في الأدب العباسي ــ مطبعة النعمان ــ النجف ــ الطبعة الثالثة ــ 1970.

الشذرات 1922

المختصر وهو مجموعة من الشعر والنثر 1922؛

النفثات 1925؛

 دولة الدخلاء 1925؛

 تاريخ القضية العراقية؛ شعر كورني الغنائي(الأطروحة التي تقدم بها لنيل شهادة الدكتوراه)؛

 وأصدرت له وزارة الإعلام في العراق «المجموعة الشعرية الکاملة» سنة 1977م.

من أهم الأعمال التي ترجمها:

ترجم عن الفرنسية إلی العربية کتاب «أميل» لروسو، «وجريمة سلفستر بونار» لأناتول فرانس.

  روابط تحميل
 
  مراجع ومصادر
 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D9%85%D9%87%D8%AF%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B5%

D9%8A%D8%B1

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=255128

http://www.annabaa.org/nbanews/2009/12/153.htm