السيرة الذاتية للمترجم
الرفرافي اللقب
محمد البشير الرفرافي الاسم
1369 هـ - 1950 م تاريخ الميلاد
تاريخ الوفاة
المغرب الدولة
 
الآداب العلوم الاجتماعية
التخصص
 
الفرنسية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

شاعر وكاتب وإعلامي ومترجم تونسي يعيش في المهجر، ولد في تونس سنة 1950م.

لقبه الرفرافي نسبة إلى رفراف (مدينة ساحلية شمال تونس) انحدر منها أجداده من جهة الأب وهم من أصل أندلسي- موريسكي. وقبل أن يغادر تونس عام 1975 بدأ يافعا اشتغاله على مدى 4 أعوام، في حقل الإعلام، صحافيا في ميدان المسرح والموسيقى والرسم ومترجم في صحف ومجلات تونسية عربية اللسان، اختفى معظمها أو تغير اسمها، مثل "المسيرة" و"الناس" و"الهدف" والملحق الثقافي لصحيفة "العمل"، أو الفرنسية اللسان، مثل لابريس و"لاكسيون" و"فامينا" كما كانت له مشاركات في تنشيط برامج إذاعية وتلفزيونية مثل "الدين والحياة" للمخرج رشاد بلغيث، على القناة التونسية، كما تابع في نفس الوقت دراسته الجامعية في كلية تونس للآداب وفي معهد الصحافة وعلوم الإخبار وهي الدراسة التي انقطع عنها لكي يستكملها في الثمانينات بهدف الحصول على الليسانس (الإجازة) في اللغة والأدب العربي من معهد اللغات والحضارات الشرقية الفرنسي INALCO التابع آنذاك لجامعة السوربون الجديدة – باريس .

هاجر من تونس نحو عواصم ومدن عربية، لفترة دامت 5 سنوات، وامتدت جغرافيا من وهران بغرب الجزائر، مرورا بـطرابلس الغرب والقاهرة ثم بغداد، وهي المدينة التي تابع فيها دراسة الفلسفة في جامعتها ثم تركها إلى بيروت. باشر عمله الإعلامي والثقافي من جديد، في بيروت، وكان ذلك في أوج الحرب الأهلية، ضمن مؤسسات الحركة الوطنية اللبنانية والفلسطينية آنذاك. تعرض للإبعاد القسري إلى تونس، على يد السلطات السويدية، التي رفضت حكومتها اليمينية وقتها (سنة 1979) بقاءه في السويد، وذلك بعد عام واحد من إقامته هناك، حيث كان له نشاط إعلامي وثقافي ضمن فعاليات "النادي العربي" Arabiska Club في ستوكهولم، وهو النادي الذي تحول منذ تأسيسه إلى ساحة تجاذب سياسي بين مختلف المعارضات العربية إلى أن انقسم إلى نوادي عربية مختلفة.

لم تدم إقامة محمد الرفرافي في تونس لفترة طويلة، التي كانت تعيش في بداية الثمانينات قلاقل داخلية في ظل عهد الرئيس بورقيبة الراحل، وأبرزها ما سمي بـ عملية قفصة، وكان أن تم إيقافه حال وصوله من ستوكهولم وسحب جواز سفره ولكن تحت ضغط المعارضة البرلمانية السويدية ومنظمة العفو الدولية وما رافق ذلك من حملة إعلامية مساندة له، سرعان ما تم إطلاق سراحه. كان لتعاونه مع صحيفة "الرأي"، التي كان يديرها أحد زعماء المعارضة، حسيب بن عمار، ثم عمله كمراسل سياسي وثقافي من تونس لصالح أسبوعيات عربية، مثل "المستقبل" الباريسية و"الموقف العربي" القبرصية، تأثيرا سلبيا على وضعه الشخصي، مما دعاه إلى الرحيل عن تونس، من جديد، والتوجه مع زوجته التونسية إلى قبرص، عام 1983، حيث عمل في مجلة "الموقف العربي" الصادرة في العاصمة القبرصية "نيقوسيا"، كمسؤول قسم تحرير شؤون أوروبا والمغرب العربي وأفريقيا. وبعد سنة من سفره لقبرص، انتقل إلى فرنسا، حيث تم تعيينه من قبل مجلة "الموقف العربي" مديرا لمكتبها في باريس.

من باريس امتدت تجربته الإعلامية كمراسل ومحرر ومعلق لتشمل وسائل إعلام عربية، محلية ومهاجرة، وأخرى دولية، ومنها "الحوادث" و"الشرق الأوسط" اللندنيتين، و«كل العرب» و«الفرسان» و«شذى» و«الوسط» الباريسية و"الراية" القطرية، و«البطل» و"الحرية" و"الصريح" التونسية، وكذلك "إذاعة فرنسا الدولية - البرنامج العربي" والإذاعة التونسية. وساهم ثقافيا في مجلة "الكرمل" الفلسطينية، و"العرب والفكر العالمي" و"الفكر العربي المعاصر" اللبنانيتين، ومجلة "الحركة الشعرية"، التي يصدرها من المكسيك الشاعر قيصر عفيف، ومجلة "المسار"، الصادرة عن اتحاد الكتاب التونسيين. كما امتدت هذه التجربة إلى المجال التلفزيوني، وذلك عبر البرنامج الثقافي "فضاء الأنوار"، الذي كان يعده ويقدمه على فضائية "شبكة الأخبار العربية" (ANN) التي تبث من لندن. وقد عرض عبره بعض الفعاليات والمهرجانات الثقافية وعشرات اللقاءات مع نخبة الفكر والفن من العرب أجراها على مدى السنوات الثلاثة الأخيرة من القرن الماضي، في كل من باريس وتونس والقاهرة وعمان وبغداد.

أعمال الترجمة

تناولت أعمال الترجمة من الفرنسية وإليها، والتي أنجزها محمد الرفرافي على مدى ما يقارب 4 عقود، حقولا معرفية متنوعة، شملت الشعر والفكر والفن والسياسة... صدر بعضها في كتب وبعضها في دوريات مختلفة. وأنجز بعضها بالتعاون مع [ وزارة الثقافة الفرنسية] ومنظمة اليونسكو وفي ما يلي أبرزها:

في الشعر:

ترجمة الأعمال الكاملة للشاعر الفرنسي ستيفان مالارميه، صدر جزء منها بالعربية تحت عنوان "فصول مالارميه"، في مجلة "العرب والفكر العالمي"، عن مركز الإنماء القومي، ببيروت، في خريف 1990. وقد حظيت هذه الترجمة بدعم من [دائرة الكتاب والمطالعة] التابعة لـ [وزارة الثقافة الفرنسية].

* ترجمة ديوان "مائيّات فضّية" (Aguafuertes) للشاعر الإسباني فيديريكو مايور زاراغوزا Federico Mayor Zaragoza، عن اللغة الفرنسية، مؤسسة الغني للنشر الرباط، المغرب 1997.

ترجمة ديوان "مثل اعتراف من حجر"  للشاعرة الفرنسية-البرتغالية جوزيان دو جازو- بيرجيه،  صدر في طبعة مزدوجة اللغة (العربية والفرنسية) عن دار النشر الفرنسية Rumeurs des Âges "رومور ديه زاج" 2003.

ترجمة لمختارات من الشعر القبرصي، القديم والحديث، صدرت أجزاء منها في مجلة "الموقف العربي" الصادرة في قبرص 1983، ومجلة الحوادث اللندنية 1988.

ترجمة كتاب لذة النص (Le plaisir du texte) للمفكر الفرنسي رولان بارت Roland Barthes، صدرت بالعربية في مجلة "العرب والفكر العالمي" عن مركز الإنماء القومي، بيروت، (العدد العاشر ربيع 1990) وكانت تستند على مراجعة لترجمة د.محمد خير البقاعي مع مقارنتها بترجمة صدرت عن دار طوبقال المغربية.

ترجمة كتاب "الانفراج بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي" USA-URSS la détente للمؤرخة الفرنسية "آن دو تانغي", عن منشورات كومبليكس الفرنسية, نشرت على حلقات في مجلة "الموقف العربي" في قبرص 1985.

ترجمة كتاب "السلطة والحياة" - المجلد الأول (1988)، من مذكرات الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان، نشر على حلقات في مجلة الحوادث 1989.

ترجمة بحث ميداني بعنوان "إستراتيجية للتنمية المستديمة في مجال السياحة الصحراوية " للباحث التونسي عزّ الدين حسني, وقد ترجمت عن الفرنسية وصدرت عن منشورات منظمة اليونسكو 2000.

مراجعة، بالاشتراك مع جوزيان دو جازو- بيرجيه، للترجمة التي أنجزتها هادية الدريدي من العربية إلى الفرنسية لديوان الشاعرة العراقية وفاء عبد الرزاق، "مذكرات طفل الحرب" Mémoires de l'enfant de la guerre الصادر عن دار النشر "لارماتان" الفرنسية L'Harmattan ضمن سلسلتها "شعراء من القارات الخمس"، ديسمبر 2008

ترجم إلى العربية أشعارا لتونسيين وفرنسيين، مثل المنصف غشام والطاهر البكري ورؤوف الرايسي من تونس، وبول أليوار وجان بيير فاي وجول سوبارفيال ولوران غاسبار ورونيه شار من فرنسا، وكذلك للشاعر والمغني جاك بريل وللشاعرة والمغنية الفرنسية صافو، والتي أدت اثنتين من أغانيها بالعربية، كانتا من ترجمته.

ترجم أيضا إلى الفرنسية قصائد للشاعر الفلسطيني محمود درويش، ولشعراء تونسيين، مثل خالد النجار وبشير القهواجي وعائشة الخضرواي.

  روابط تحميل
 
  مراجع ومصادر
 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A

http://rafrafi.daftaree.com/