السيرة الذاتية للمترجم
حورانية اللقب
سعيد حورانية الاسم
1348 هـ - 1929م تاريخ الميلاد
1415 هـ - 1994م تاريخ الوفاة
سوريا الدولة
 
الآداب
التخصص
 
الإنجليزية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

ولد سعيد حورانية في دمشق عام 1929،

وتلقى تعليمه فيها، وتخرج في جامعتها مجازاً في الأدب العربي ثم نال دبلوم التربية، وعمل في التدريس في سورية ولبنان، وأقام فترة طويلة في موسكو من مطلع الستينيات حتى عام 1974، ثم عاد إلى وطنه، واشتغل في وزارة الثقافة حتى وافته المنية عام 1994.‏

كتب سعيد حورانية القصة القصيرة، وبرز فيها ملتزماً بنهج الواقعية الاشتراكية بحكم التزامه بالماركسية والحزب الشيوعي، إذ غلبت على حياته مضاعفات هذا الالتزام في عمله وإقامته المتنقلة وسفره إلى الاتحاد السوفييتي آنذاك، وعمل فيه أكثر من عقد من الزمن.‏

وضع سعيد حورانية ثلاث مجموعات قصصية، هي:‏

1-وفي الناس المسرة- قصص- دمشق 1954.

2-سلاماً يافرصوفيا- مقالات- دمشق 1957.

3-صياح الديكة- مسرحية- دمشق 1957.

4-شتاء قاس آخر- قصص- بيروت 1962.

5-سنتان وتحترق الغابة- قصص- بيروت 1964.

6-المهجع رقم 6- مسرحية- دمشق 1963.

7-القطة التي تنزهت على هواها- ترجمة- دمشق 1983.

كتب عن قصص سعيد حورانية الكثير، ومن أهمها:‏

- عدنان بن ذريل: أدب القصة في سورية. منشورات دار الفن الحديث العالمي. دمشق 1967.‏

- نبيل سليمان (وبوعلي ياسين): الأدب والإيديولوجيا في سورية. بيروت 1974.‏

- محمد كامل الخطيب: السهم والدائرة. دار الفارابي. بيروت 1979.‏

عضو جمعية القصة والرواية.

توفي سنة 1994

ما قالته السيدة ناديا خضور زوجة الأديب الراحل سعيد حورانية عن زوجها منذ اللقاء الأول إلى رحلة الوداع الأخير.

(شدتني إليه إنسانيته وكنا في علاقة ندية استوعب مواقفي وعصبيتي.. إذا أراد أن يكتب يجمع أفكاره ويريد الهدوء فأقوم بنزهة أنا والأطفال إلى الحديقة.. بعد السفر يكتب انطباعاته لم يأبه بالنقد.. تلقى في حياته الكثير من الصدمات ولا أريد أن أقف عندها.. عيناه تشعان من الداخل بالألق.. أنقى الرجال لم يشعر بالغيرة أبداً يحب الجمال.. لم أكن أصدق أنه سوف يموت.. قبل وفاته طلب محاميه وكلفّه بإعداد وكالة بإسمي.. سعيد حورانية الذي توفي عام 1994م- جعلها كما تقول تبقى أربع سنوات بعد رحيله حتى تستعيد توازنها ومنذ ذاك اعتادت على اللباس الأسود

  روابط تحميل
 
  مراجع ومصادر
 

http://www.syrianstory.com/horani.htm