السيرة الذاتية للمترجم
أسمى طوبى اللقب
أسماء رزق طوبى الاسم
1905م تاريخ الميلاد
1983م تاريخ الوفاة
فلسطين الدولة
 
الآداب
التخصص
 
الإنجليزية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

شاعرة وكاتبة ومترجمة وصحافية وناشطة في الحقل الاجتماعي، كما كانت خطيبة مفوهة. ألقت على المنابر أكثر من خمسين محاضرة وكانت قضيتا الوطن والمرأة هما محور كتاباتها ومحاضراتها وشعرها.

حياتها

وُلدت أسماء رزق طوبى أو أسمى رزق طوبى المشهورة بأسمى طوبى في مدينة الناصرة في شمال فلسطين. وقد تفتحت طفولتها في منزل يتغنى بالشعر، ويمارسه ويشجع عليه؛ وقد كان والدها شاعرًا. ما كان له بالغ الأثر في وجدان أسمى وفي إرهاف حسها ودخولها في حديقة الشعر العربي قراءة وحفظًا وكتابة.

وعندما حلت النكبة بفلسطين عام 1948 وكانت آنذاك تعيش في عكا بعد زواجها من إلياس نقولا طوبى. اضطرت للنزوح مع أسرتها إلى لبنان ونشطت في الكتابة في حقول الصحافة والأدب والاجتماع والترجمة وكتبت في المقالات والقصص وأسهمت في النشاطات الاجتماعية وقد مُنحت بعد وفاتها وسام القدس للثقافة والفنون 1991.

نشاطاتها الاجتماعية:

علاوة على إسهامها في مجال الحركة الأدبية والثقافية والنضالية فقد شاركت أسماء بسهم وافر في مجال النشاطات الاجتماعية. وبخاصة في الحركة النسائية في فلسطين في آخر عهد الانتداب. حيث كانت من مؤسسات اتحاد عكا النسائي ومن العاملات النشيطات فيه العام 1929 وحتى العام 48 كما كانت تحرر الصفحة النسائية في جريدة فلسطين. وتقدم أحاديثها الإذاعية من محطتي الإذاعة الفلسطينية وهنا القدس ومحطة الشرق الأدنى للإذاعة العربية في يافا: وبعد أن اضطرت للنزوح مع أسرتها إلى لبنان بعد نكبة فلسطين تعمق نشاطها وتفرع ليشمل مجالات عدة. منها تحرير الصفحة النسائية في جريدة كل شيء ومجلة الأحد في بيروت كما كانت تذيع أحاديثها من إذاعة بيروت.

ثقافتها

درست أسماء في المدرسة الإنجليزية بمدينة الناصرة ثم درست اليونانية كما درست القرآن الكريم لتتمكن من اللغة العربية اللغة التي كتبت بها مؤلفاتها.

كذلك كان لوالدها أثر كبير في إيقاظ شاعريتها وتنميتها. ولعلنا نلحظ أثر ثقافتها في مؤلفاتها كأثر دراستها للإنجليزية في الترجمة وأثر القرآن على فصاحة لغتها.

لها إرث موسوعي ضخم تناولت فيه فنونًا أدبية شتى: منها الشعر والقصة والمقالة والمسرحية. كما أن لها ترجمات وأعمالًا أدبية تتناول لإبداعات ونشاطات المرأة الفلسطينية

كتبت الدراما والشعر والخيال والعديد من الأعمال المنشورة باللغة الإنجليزية. وهي امرأة فلسطينية الوحيدة التي كتبت الأدب المسرحي في مرحلة ما قبل النكبة. وفي الفترة بين بداية الحرب العالمية الثانية والكارثة نشطت أسمى رزق في كتابتها المسرحية كثيرا. على حسب قول بعض الباحثين أن ثلاثا من مسرحيات أسمى طوبى ربما كتبت ومثلت في فلسطين ولبنان بين سنتي 1925 و1930، وطبعت أسمى والتي تعتبر من رواد المسرح في فلسطين أولى مسرحياتها في عكا سنة 1925.. موضوعات مقالات أسمى طوبي قد شملت الوطنيات والإنسانيات والنسائيات والخواطر الوجدانية والتأملات.

ترجماتها

على مذبح التضحية أو الابن الضال – 1960 بيروت

الدنيا حكايات – 1960 بيروت

في الطريق معه (عن الإنجليزية) – 1960

مؤلفاتها

حبي الكبير – ديوان شعر – بيروت – دار الآداب – 1972

نفحات عطر: مقالات ومختارات اجتماعية وأدبية – بيروت – 1967

المرأة العربية في فلسطين – 1948

الفتاة وكيف أريدها – عكا – 1943

مصرع قيصر روسيا وعائلته – عكا – 1925

أحاديث من القلب – بيروت – 1955

عبير ومجد: مقالات عن رائدات الأدب والتعليم والمجتمع والفن والثورة والنضال والشهادة في فلسطين – بيروت – 1966

بونانزل – مكتبة لبنان – 1981

واحدة بواحدة

القمار

صبر وفرج

شهيدة الإخلاص

نساء وأسرار

أصل شجرة الميلاد

 

  روابط تحميل
 
  مراجع ومصادر
 
  • كتاب مترجمات من فلسطين – فاطمة خليل حمد 2013
  • كتاب فلسطينيات – وجوه نسائية فلسطينية معاصرة ، امتياز النحال زعرب ، ط1 ، 2013م
  • مرجع 1
  • مرجع 2
  • مرجع 3
  • مرجع 4
  • مرجع 5