السيرة الذاتية للمترجم
زكريا إبراهيم اللقب
زكريا إبراهيم الاسم
1924م تاريخ الميلاد
1976م تاريخ الوفاة
مصر الدولة
 
الفلسفة
التخصص
 
الإنجليزية الفرنسية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 
زكريا إبراهيم (24 يوليو 1924- 27 أبريل 1976) مفكر وكاتب مصري. ولد الدكتور زكريا إبراهيم في مدينة القاهرة في 24 يوليو 1924. حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة السوربون. عمل كأستاذ للفلسفة بجامعة القاهرة. ألف أكثر من 35 كتاب في مجالات الفلسفة والتربية، وعلم النفس وعلم الاجتماع والسير والتراجم، ومن أشهر مؤلفاته سلسلة (مشكلات الفلسفة). توفي في 27 أبريل 1976 بـالمغرب.
 
حياته وتعليمه:
وتلقي تعليمه الابتدائي والثانوي في "مدرسة فاروق الأول الثانوية"؛ التحق بكلية الآداب قسم الفلسفة في عام 1940 وتخرج فيها عام 1944. كان من بين زملائه في نفس الدفعة الدكتور يحيي هويدي عميد كلية الآداب جامعة القاهرة سابقا ( ؟ – 2014 )؛ ووهيب عطا الله جرجس ( 1919- 2001 ) “المتنيح الأنبا غريغوريوس أسقف البحث العلمي في الكنيسة القبطية فيما بعد ”.
 
حصل علي درجة الماجستير في الفلسفة من جامعة القاهرة وكانت حول الفيلسوف الفرنسي "موريس بولندل" عام 1949. سافر بعدها إلى فرنسا للحصول علي درجة الدكتوراه من جامعة السوربون، وكانت حول الفيلسوف الأمريكي "وليم ارنست هوكنج"، وحصل عليها بتقدير امتياز عام 1954. وعاد بعدها إلى مصر وعمل أستاذا للفلسفة بجامعة القاهرة، وتدرج بعدها في المناصب حتي وصل الى منصب رئيس قسم الفلسفة بجامعة القاهرة. كما أنتدب للتدريس في جامعات الخرطوم والأردن والمغرب.
 
مؤلفاته:
مشكلة الفلسفة (1963م)
مشكلة الحب (1964).
مشكلة الحرية (1967).
مشكلة الفن (1967).
المشكلة الخلقية (1969)
مشكلة الحياة (1971).
مشكلة الإنسان.
مشكلة البنية.
وفي سلسلة نوابغ الفكر الغربي كتب كتاب “برجسون ” (1956)، وفي سلسلة عبقريات فلسفية كتب:
 
كانط والفلسفة النقدية (1963).
هيجل والفلسفة المثالية. 3- ماركس أو المادية الجدلية.
كما كتب بالغ الأهمية في تاريخ الفلسفة الحديثة والمعاصر بعنوان “دراسات في الفلسفة المعاصرة ” وقد صدرت طبعته الأولي عام 1968. وكتب كتابا عن “الفلسفة الوجودية ” صدر عام 1957، وكتاب تأملات وجودية ” وقد صدر عام 1963. وفي مجال الفن كتب كتاب “فلسفة الفن في الفكر المعاصر ” وقد صدر عام 1966 ؛وكتاب”الفنان والإنسان ” وقد صدر عام 1973.وفي مجال المرأة والأسرة كتب كتاب “سيكولوجية المرأة” ؛وكتاب “الزواج والاستقرار النفسي ” وقد صدر عام 1957. وعن أهمية الضحك والفكاهة كتب كتاب “سيكولوجية الفكاهة والضحك” وقد صدر عام 1958.وفي مجال الدراسات الاجتماعية كتاب كتاب “الأخلاق والمجتمع ” وقد صدر عام 1966 ؛وكتاب “الجريمة والمجتمع ” وقد صدر عام 1959 ؛وكما كتب أيضا كتاب “الثقافة الإجتماعية والمنطق ” وقد صدر عام 1959 ؛وأخيرا كتب في مجال الدراسات الإجتماعية كتاب “مباديء الفلسفة والأخلاق “وقد صدر عام 1966. كما شارك في سلسلة أعلام العرب التي كانت تصدر عن دار المعارف ؛ وكتب فيها كتابين هما :-”أبو حيان التوحيدي “وقد صدر عام 1964 ؛وكتاب “أبن حزم ” وقد صدر عام 1966.,وفي مجال الشباب كتب كتابا هاما بعنوان “نداءات إلي الشباب العربي ”.
في مجال الترجمة؛ ترجم سيادته كتاب "الزمان والأزل. مقال في فلسفة الدين للفيلسوف الأنجليزي ولتر ستيبس ؛وراجعه الدكتور أحمد فؤاد الاهواني ؛وقد صدرت عنه طبعة خاصة ضمن مكتبة الأسرة في سلسلة "إنسانيات"  عام 2013.
وترجم كتاب الفن خبرة للفيلسوف الإنجليزي جون ديوي. 
 
كتب الدكتور زكريا إبراهيم العديد والعديد من المقالات الصحفية في العديد من المجلات الثقافية مثل مجلة “المجلة ” و”مجلة الفكر المعاصر ” ومجلة "القافلة" حيث كان من ضمن هيئة المستشارين للمجلة خلال فترة رئاسة الدكتور فؤاد زكريا(1927- 2010) لتحريرها. ولقد كتب مقالا بعنوان “فلسفة تمجد الإنسان ” في العدد الخاص الصادر عن الفيلسوف البريطاني برتراند راسل (1872- 1970) في مجلة الفكر المعاصر عدد شهر ديسمبر 1967، كما ساهم في الكتابة عن العدد التذكاري الخاص بالزعيم الراحل جمال عبد الناصر (1918- 1970) في عدد شهر نوفمبر 1970 من مجلة الفكر المعاصر.
 
اهتم الدكتور زكريا إبراهيم بالمجال الكنسي منذ فجر شبابه، فلقد خص مجلة اليقظة لصاحبها القمص أبراهيم لوقا (1897- 1950) ببعض المقالات اللاهوتية والفلسفية وهو لم يزل بعد طالبا بعد بكلية الآداب قسم الفلسفة، ومنها:
 
أكتوبر 1939 مقالة " طب النفوس"
أكتوبر 1941 مقالة بعنوان مشكلة الجبر والاختيار في المسيحية (الحلقة الأولي ).
نوفمبر 1941 مقالة بعنوان مشكلة الجبر والاختيار في المسيحية (الحلقة الثانية ).
يناير 1942 مقالة بعنوان "الله" الحلقة الأولي.
فبراير 1942 مقالة بعنوان "الله" الحلقة الثانية.
 
وفور تخرجه من كلية الآداب عام 1944 ؛وفور تأسيس مجلة مدارس الأحد عام 1947، كان من بين الرعيل الأوائل الذين أهتموا بالكتابة في هذه المجلة بجانب عدد كبير من قادة الفكر القبطي الذين لعبوا دورا خطيرا في التعليم الكنسي فيما بعد، منهم: نظير جيد (المتنيح قداسة شنودة الثالث ) – وهيب عطاالله (المتنيح نيافة الأنبا غريغوريوس) – المرحوم الدكتور وليم سليمان قلادة – المرحوم الدكتور سليمان نسيم – رمزي عزوز (المتنيح الأنيا يؤانس أسقف الغربية فيما بعد) – عبد المسيح بشارة (المتنيح الانبا اثناسيوس مطران بني سويف فيما بعد – كمال حبيب (المتنيح الأنبا بيمن أسقف ملوي فيما بعد )- ا المرحوم الدكتور مراد كامل – الدكتور مراد وهبة.
 
من ضمن المقالات:-
 1-حياة القديس أوغسطينوس (أبريل 1947 )
2-رسائل في كلمات (مايو 1947 ).وتضمنت "كونوا رجالا- أغمضوا عيونكم – لا تستثقلوا وصاياه".
3-رسائل في كلمات (يونية 1947 )؛ وتضمنت "راقبوا أفكاركم- حاسبوا ضمائركم – أعلوا علي أنفسكم ” و في نفس العدد ترجمة قصة للكاتب الفرنسي "لامنيه" بعنوان العناية الإلهية"
4-أوجدوا النادي الصيفي (يولية 1947 ).
5-الآن (أغسطس 1947 ).
6-تأثير مدرس في تلاميذه من الناحية العملية الجزء الأول (سبتمبر 1947 ).
7- تأثير المدرس علي تلاميذه من الناحية العملية الجزء الثاني ( أكتوبر 1947 ).
8-قدسية الزواج (فبراير 1948 ).
9- خطاب مفتوح من المسيحية إلي المسيحين (ابريل 1948 ).
10-في سبيل الإصلاح (مايو 1948 ).
11-أصنام العصر الحديث "عبادة الذات – عبادة المال – عبادة العلم " (سبتمبر 1948 ).
12- نقيق الضفادع (أكتوبر 1948 ).
13-حاجتنا إلي ثقافة روحية (يناير 1949 )
14- مذكرات قبطي في باريس (يناير 1951)
15- معني الحياة الإنسانية (يونية ويولية 1954)
 
  روابط تحميل
 
عنوان الكتاب التحميلات
كتاب الزمان والأزل معاينة وتنزيل
  مراجع ومصادر