السيرة الذاتية للمترجم
محمد أديب العامري اللقب
محمد أديب العامري الاسم
1907م تاريخ الميلاد
1978م تاريخ الوفاة
الأردن الدولة
 
الآداب
التخصص
 
الإنجليزية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

وُلد محمّد أديب العامري سنة 1907 في يافا، التحق بإحدى مدارس الكتّاب، ثم بالمدرسة الابتدائية الأميرية، وأنهى الثانوية في مدرسة يافا سنة 1924، وحصل على شهادة البكالوريوس في علم الحياة (البيولوجيا) والطبيعة (الفيزياء) والكيمياء من الجامعة الأميركية ببيروت سنة 1928، ثم شهادة الدبلوم من معهد الحقوق بالقدس في أواسط الأربعينيات.

أسّس مع مجموعة من سكّان يافا نادي الطلبة الذي كان فرعاً لمؤتمر الطلبة العربي العام المنعقد في بيروت سنة 1925. وأصدرت سلطات الانتداب البريطاني أمراً باعتقاله في ثورة "البراق" سنة 1929، فلجأ إلى الأردن، وعمل مدرّساً للعلوم الطبيعية في ثانوية السلط، ولم يلبث أن تولى إدارة المدرسة، ثم نُقل مفتّشاً للعلوم في وزارة المعارف سنة 1943.

عاد إلى فلسطين، وعمل مساعداً لمدير الإذاعة في القدس، وحصل في ذلك الحين على شهادة الدبلوم في الحقوق. وعاد إلى الأردن بعد وقوع النكبة سنة 1948، فتولى إدارة الإذاعة الأردنية، وعُيّن ممثلاً للأردن في "لجنة الهدنة الدولية" سنة 1949.

تنقّل خلال عقدَي الخمسينيات والستينيات بين عدد من المناصب الحكومية الرفيعة؛ سكرتيراً عامّاً في وزارة الخارجية، ووكيلاً لوزارة المعارف (1952)، ثم موظفاً في دائرة الاستيراد والتصدير، ووزارة الإنشاء والتعمير، وديوان الموظفين، ورأسَ ديوان المحاسبة مرتين (1955، و1965).

عُيّن وزيراً للخارجية يوم 2/8/1967، ثم وزيراً للتربية والتعليم يوم 7/10/1967، ثم سفيراً للأردن لدى مصر سنة 1968، ثم وزيراً للثقافة والإعلام، إلى أن استقال من العمل الحكومي سنة 1969.

حفلت سنواتُ دراسته في الجامعة الأميركية بنشاطٍ وطني وسياسي بارز، حيث شارك في عضوية "جمعية العروة الوثقى"، كما شارك في تأسيس "النادي الفلسطيني" بالجامعة. ونشر مقالاته في صحيفة "الصراط المستقيم" التي أصدرها في يافا الشيخ عبد الله القلقيلي (1925)، وفي صحيفة "الفجر" التي أصدرها عارف العزوني وإسكندر الحلبي ومحمود سيف الدين الإيراني في يافا (1935)، وفي صحيفة "الجامعة العربية" التي أصدرها في القدس منيف الحسيني (1930). كما نشر في مجلة "الرسالة" التي أصدرها أحمد حسن الزيات، وفي مجلّتَي "الثقافة" و"المقتطف" المصريتين.

كان من الذين تداعوا إلى تأسيس رابطة الكتّاب الأردنيين سنة 1973، وتولى رئاستها (1977/1978)، ثم في سنة 1978 لدورة أخرى لم يتمّها بسب وفاته.

توفِّي على إثر إصابته بنوبة قلبية عام 1978م  في براغ بتشيكوسلوفاكيا خلال زيارة ثقافية إلى هناك، ونُقل جثمانه إلى عمّان، ودُفن في سحاب.

أعماله:

الأدبية:

"شعاع النور وقصص أخرى"، قصص، دار المعارف، القاهرة، 1953.

"من أعمال الروّاد: محمّد أديب العامري"، دراسة وإعداد: محمد سلام جميعان، أمانة عمّان الكبرى، عمّان، 2002.

في موضوعات أخرى:

"عائلات النبات الشهيرة"، دراسة، دار الطباعة والنشر، عمّان، 1967.

"الحياة والشباب" لـ أريك تريمر (ترجمة)، دار عويدات، بيروت، 1967.

"القدس العربية"، تاريخ، دار الطباعة والنشر، عمّان، 1971.

"عروبة فلسطين في التاريخ"، تاريخ، المكتبة العصرية للطباعة والنشر، بيروت، 1974.

  روابط تحميل
 
  مراجع ومصادر