السيرة الذاتية للمترجم
معاوية عبد المجيد اللقب
معاوية عبد المجيد الاسم
1985م تاريخ الميلاد
تاريخ الوفاة
سوريا الدولة
 
الآداب
التخصص
 
الإيطالية الإسبانية
اللغات الأجنبية
  السيرة الذاتية
 

مترجم سوريّ من مواليد دمشق عام 1985.

درس الأدب الإيطاليّ في جامعة سيينا للأجانب في إيطاليا (2005-2010).

علّم اللغة الإيطاليّة في المعهد العالي للغات، وكليّة الآداب، في جامعة دمشق (2010-2012).

حصل على درجة الماجستير في الثقافة الأدبيّة الأوروبيّة عن قسم الترجمة الأدبيّة من جامعة بولونيا الإيطاليّة وجامعة الألزاس العليا في مولوز الفرنسيّة (2013-2015).

صدرت له عدّة ترجمات من الأدب الإيطاليّ في العالم العربيّ:

ضمير السيّد زينو، إيتالو سفيفو، دار أثر.

تريستانو يحتضر، أنطونيو تابوكي، دار أثر.

بيريرا يدَّعي، أنطونيو تابوكي، دار أثر.

اليوم ما قبل السعادة، إرِّي دي لوكا، دار أثر.

آخذكِ وأحملكِ بعيدًا، نيكّولو أمّانيتي، منشورات مسكلياني.

لا تقولي إنّك خائفة، جوزبِّه كاتوتسيلا، منشورات المتوسّط.

كلّهم على حقّ، باولو سورّنتينو، منشورات المتوسّط.

1900، مونولوج عازف البيانو في المحيط، ألسّاندرو باريكّو، منشورات المتوسّط.

ابنة البابا، داريو فو، دار التنوير.

الشعلة الخفيّة للملكة لوانا، أمبرتو إيكو، دار الكتاب الجديد المتّحدة.

الطفل الذي اكتشف الصفر، أميديو فينيلو، دار الفلك المختصة بنشر أدب الطفل.

ليوناردو والمدّ البحريّ، ماركو مالفادي، دار الفلك المختصّة بنشر أدب الطفل.

ليزا واكتشاف الديناصورات، فاليريا كونتي، دار الفلك المختصّة بنشر أدب الطفل.

كما أشرف على إصدار ترجمة الأديب القدير الراحل عيسى الناعوري لرواية الفهد، للكاتب الإيطاليّ جوزبّه تومازي دي لامبيدوزا، بحلّة جديدة، وزاد عليها ملحقاتٍ حسب الطبعة الإيطاليّة الأخيرة، وصدرت عن منشورات المتوسّط.

صدرت له عن دار الآداب ترجمة رباعيّة "حكايات نابولي" للكاتبة إيلينا فيرّانتي:

صديقتي المذهلة، حكاية الاسم الجديد، الهاربون والباقون، حكاية الطفلة الضائعة.

وترجم من الأدب الإسبانيّ رباعيّة "مقبرة الكتب المنسيّة" للكاتب كارلوس زافون، عن منشورات الجمل: ظلّ الريح، لعبة الملاك، سجين السماء، متاهة الأرواح.

صدرت له مؤخرًا ترجمة رواية أمبرتو إيكو "الشعلة الخفيّة للملكة لوانا" -  عن دار نشر الكتاب الجديد 2020"

يدير صفحة المقهى الثقافيّ الإيطاليّ على فيسبوك، بالتعاون مع المترجمة المصريّة د. أماني فوزي حبشي.

عمل على تدقيق ومراجعة وتحرير عدّة أعمال روائيّة مترجمة إلى العربيّة.

نشر عددًا من المقالات التي تعنى بالأدب الإيطاليّ في كثيرٍ من المواقع العربيّة.

شارك في ندوة "الترجمة والانفتاح على العالم" التي نظّمتها "استراحة سيّدات" على منصّة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بمعرض فرانكفورت الدوليّ للكتاب في أكتوبر 2018

شارك في مؤتمر "ترجمة البيست سيلر وتعميم الأدب" التي نظّمتها جامعة الألزاس العليا في مولوز الفرنسيّة في مارس 2019

شارك في مؤتمر "الترجمة وإشكالات المثاقفة" بدورته السادسة التي ينظّمها "منتدى العلاقات العربيّة والدوليّة" في الدوحة، في ديسمبر 2019، بمداخلة حملت عنوان "الترجمة المقارنة والاستئناس".

حاز على الجائزة الدوليّة "جيراردو دا كريمونا" لتعزيز دور الترجمة في البحر المتوسّط في دورتها الرابعة، إيطاليا 2018.

حاز على الجائزة التشجيعيّة من "جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدوليّ" في دورتها الرابعة، قطر 2018.

أشاد بعمله في الترجمة خيرة المثقّفين والمترجمين في العالم العربيّ؛ من بينهم:

الكاتبة والناشرة الإماراتيّة عائشة سلطان، إذ قالت بشأن ترجمته لرباعيّة صديقتي المذهلة: "باركتُ للدار وللمترجم الفذّ الصديق معاوية عبد المجيد هذا الإنجاز الذي يُحسَب للثقافة ولحركة الترجمة العربية، ولظاهرة المترجمين العرب الجدد الذين بدأوا يكرِّسون أسماء قويّة تتصدَّر أغلفة أعمال أدبيّة عظيمة، خاصة في أعقاب الأوضاع السياسيّة التي اجتاحت العالم العربي منذ العام 2011. ولعلّ معاوية من أبرز هذه الأسماء!" (المصدر البيان الإماراتيّة، 17 يونيو 2018)

ونذكر رأي المترجم العربيّ الكبير صالح علماني، عندما سُئِل في حوار أجرته صحيفة عكاظ: "مَن مِن المترجمين الشباب يلفت انتباهك ويذكّرك بشبابك؟" فأجاب: "لا أذكر كلّ الأسماء صراحة، ولكن هنالك أكثر من مترجم حقيقةً. هناك مثلًا خالد الجبيلي عن الإنجليزيّة، وهنالك معاوية عبد المجيد عن الإيطاليّة. وهو شابّ نشط جدًّا، ولغته جميلة". (المصدر عكاظ السعوديّة، 20 فبراير 2018).

*فضلًا عن كونه عازف عود، ومهتمّ بالموسيقى الكلاسيكيّة والشعبيّة، وقد شارك مع عدد من الفرق الموسيقية في إيطاليا وفرنسا. ويعمل على مشروع في التأليف الموسيقيّ سيتفرّغ له عام 2020.

 

  روابط تحميل
 
  مراجع ومصادر